محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير
محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير

الكبير: عملية توحيد المركزي ستستغرق ستة أشهر

أكد محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير، أن عملية توحيد المصرف المركزي ستستغرق ستة أشهر، وهي فترة سيتم خلالها التغلب على الصعوبات التي تعرقل عملية التوحيد.

الكبير في تصريحات وكالة بلومبيرغ الأمريكية يؤكد عدم وجود عجز في ميزانية الدولة ولا ميزان المدفوعات الخاصة مع ارتفاع أسعار النفط خلال الشهر الماضي، مشددا على ضرورة التعاون بين الحكومة والبرلمان لمعالجة ارتفاع الدين العام الذي وصل إلى 270% من الناتج المحلي الإجمالي.

وقال الكبير إن توحيد المركزي سيساعد في مراقبة سعر الصرف بطريقة أكثر فعالية، مضيفا أنه سيدعم السياسة المالية والتمويل الحكومي، مضيفا أن عملية توحيد المصرف ستدعم اقتصاد البلاد وتعزز العلاقة مع الشركاء الدوليين.

وشدد الكبير على أهمية القطاع النفطي الذي يشكل 95% من اقتصاد الدولة، حيث يساهم استمرار الصادرات في دعم تقدم الاقتصاد والتغلب على تبعات الحرب وجائحة كورونا

يذكر أن محافظ المركزي الصديق الكبير، ونائبه علي الحبري قد اتفقا في تونس على خطة مفصلة لإطلاق عملية توحيد المصرف المركزي، في اجتماعهما الماضي، بحضور مسؤولين من شركة الخدمات الدولية ديلويت.