برنامج الأغذية العالمي: مليون يورو من الاتحاد الأوروبي لدعم عملياتنا الجوية الإنسانية في ليبيا

برنامج الأغذية العالمي: مليون يورو من الاتحاد الأوروبي لدعم عملياتنا الجوية الإنسانية في ليبيا

أعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة عن تلقيه مساهمة قدرها مليون يورو من الاتحاد الأوروبي لدعم العمليات الجوية الإنسانية التي يقودها البرنامج في ليبيا.

وأوضح البرنامج أن الأموال المقدمة تدعم الخدمات الجوية الإنسانية للأمم المتحدة، وستسمح لموظفي المنظمات الإنسانية بالوصول إلى المناطق النائية في ليبيا، ونقل المواد الطبية المنقذة للحياة المتعلقة بكوفيد 19، ونقل الإمدادات الإنسانية الأخرى.

وبحسب برنامج الأغذية العالمي فإن خدمات النقل الجوي للأمم المتحدة تصل الآن إلى أربع وجهات في ليبيا تشمل بنغازي ومصراتة وطرابلس وسبها، وإن برنامج الأغذية العالمي يدرس إمكانية فتح طرق أخرى في الجنوب قد تشمل الكفرة.

سفير الاتحاد الأوروبي في ليبيا خوسيه أنطونيو ساباديل قال إن الاتحاد الأوروبي سعيد بقدرته على المساهمة في منظمات المساعدة التي تصل إلى المجتمعات الضعيفة في جميع أنحاء ليبيا، بما في ذلك المناطق النائية من البلاد.

وأكد ساباديل أنه “من الآن فصاعدًا، يمكن أن تستمر خدمات النقل الجوي الدولي التابعة للأمم المتحدة في دعم الاستجابة الإنسانية من خلال نقل عمال الإغاثة والبضائع إلى المناطق التي يصعب الوصول إليها والتي يواجه فيها السكان احتياجات عالية، لا سيما جنوب البلاد”.

من جانبه قال ممثل برنامج الأغذية العالمي والمدير القطري في ليبيا رواد الحلبي إن برنامج الأغذية العالمي ممتن للغاية للاتحاد الأوروبي لمساهمته السخية

وأضاف “لولا هذه المساهمة، لكانت خدمات النقل الجوي الدولي التابعة للأمم المتحدة ستتوقف عن العمل بحلول نهاية شهر نوفمبر مع ما يترتب على ذلك من عواقب وخيمة على الأشخاص الذين يعيشون في بعض المناطق النائية من البلاد.”

ومن بداية السنة الحالية قامت خدمات النقل الجوي التابعة للأمم المتحدة بتشغيل 149 رحلة جوية، نقلت أكثر من 2695 موظفًا في المجال الإنساني والجهات المانحة والتنمية بين تونس ومصراتة وسبها وطرابلس وبنغازي.