بلومبرغ: ليبيا تتعقب أموالا نهبها القذافي وشركاؤه تقدر بـ100 مليار دولار

بلومبرغ: ليبيا تتعقب أموالا نهبها القذافي وشركاؤه تقدر بـ100 مليار دولار

قالت وكالة بلومبرغ الأمريكية نقلا عن الحكومة الليبية في طلب استدعاء، إن بنك “جيه بي مورجان تشيس وشركاؤه” وبنك “سيتي جروب” ومقرهما نيويورك إضافة إلى 6 بنوك كبيرة أخرى قد تكون لديها معلومات عن مليارات الدولارات التي نهبها معمر القذافي وفق قولها.

وأضافت بلومبرغ أن مكتب استرداد أموال الدولة الليبية وإدارة الأصول المستردة أكد في محكمة “مانهاتن” الفيدرالية أن الأموال التي سرقها القذافي وعائلته وشركاؤه والتي تقدر بـ100 مليار دولار قد تم تحويلها من خلال بنك “أوف أمريكا كورب” و”يو بي إس جروب إيه جي” و”إتش إس بي سي هولدنجز بي إل سي” و”كريدي سويس جروب إيه جي”، و”بنك نيويورك ميلون جورب” و”دوتش بنك إي جي”، بالإضافة إلى البنكين السابقين.

وأوضح مكتب استرداد أموال الدولة الليبية وإدارة الأصول المستردة، أن عشرات المليارات من الدولارات على الأقل من الأصول المملوكة للشعب الليبي قد سرقها القذافي وعملاؤه، لا تزال مفقودة إلى الآن، فيما قال محامو المكتب في بيان لهم الخميس إن هذا الجهد قد يصبح أكبر استرداد دولي للأصول في التاريخ، وفق ما نقلته وكالة بلومبرغ الأمريكية.

وقال المحامون إن مكتب استرداد أموال الدولة الليبية وإدارة الأصول المستردة تأسس في 2017، بدعم من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي لاستعادة الأصول المسروقة من الدولة الليبية خلال أربعة عقود من حكم القذافي، وهو يحاول تعقب الأموال المنهوبة من خلال الصفقات التجارية الفاسدة واختلاس الأموال الحكومية.