الصحة العالمية تؤكد استقرار الوضع في ليبيا وتدعو إلى رفع الاختبارات الأسبوعية

الصحة العالمية تؤكد استقرار الوضع في ليبيا وتدعو إلى رفع الاختبارات الأسبوعية

قالت منظمة الصحة العالمية إن هناك استقرارا منذ منتصف أغسطس الماضي في عدد الإصابات بفيروس كورونا في ليبيا وقد تراوحت بين 3 آلاف و4 آلاف حالة في الأسبوع.

وأضافت المنظمة في تقريرها الأسبوعي عن الوضع الوبائي في ليبيا أن عدد الاختبارات انخفض حيث وصل إلى 376 اختبارا لكل 100 ألف ساكن في الأسبوع، وأوصت بضرورة رفع الاختبارات المعملية فوق 400 اختبار على الأقل.

وأوضحت منظمة الصحة العالمية أن الانخفاض في الاختبارات وصل إلى 8.3% هذا الأسبوع مقارنة بالأسبوع الماضي، مشيرة إلى أن هناك ارتفاعا في الغرب بنسبة 7% وانخفاضا في الشرق بنسبة 21% والجنوب بنسبة 63%.

وعزت المنظمة الانخفاض في الشرق إلى انخفاض الإبلاغ عن الحالات من قبل فرق الاستجابة السريعة والقيود المفروضة على إمدادات المختبرات في جميع المناطق في الشرق والجنوب حيث تجرى الاختبارات فقط في سبها.

وأفادت منظمة الصحة العالمية بأن معدل الإيجابية الوطنية لهذا الأسبوع ظل مستقرًا بعد اتجاه تنازلي منذ الأسبوع الـ28، حيث انخفض من 13.7% في الأسبوع 47 إلى 12.7% في الأسبوع الـ48، وأوصت بإبقاء معدلات الإيجابية دون 5% في جميع المستويات.

وفيما يتعلق بالوفيات، أشارت الصحة العالمية إلى انخفاض بنسبة 12% هذا الأسبوع مقارنة بالأسبوع الماضي، ونتيجة لذلك انخفض معدل الوفيات من 0.85 إلى 0.75 حالة وفاة لكل 100 ألف حالة، وبلغ معدل الوفيات 1.6%.

ومع ذلك وحسب منظمة الأممية، ظل مؤشر الإماتة “سي إف آر” مرتفعًا في الشرق 14.4% والجنوب 7.1%، مما يظهر زيادة في شدة المرض، مشيرة إلى أن ليبيا لا تزال تصنف ضمن الانتشار المجتمعي المعتدل إلى العالي مع تداول متغيرات “ألفا وبيتا ودلتا”.