فاو: 240 ألف هكتار تروى حاليا في ليبيا بسبب مخاوف من استنفاد المياه الجوفية

فاو: 240 ألف هكتار تروى حاليا في ليبيا بسبب مخاوف من استنفاد المياه الجوفية

قالت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة “فاو” إن تحسن الوضع الأمني في ليبيا سهل وصول المزارعين إلى حقولهم، لكنهم أكدوا أن انقطاع التيار الكهربائي وارتفاع أسعار البذور والمياه والوقود والآلات ما زالت يتقيد قدرتهم على زراعة أراضيهم.

وأضافت المنظمة في تقرير لها أن الإنتاج الزراعي في ليبيا مقيد بالجغرافيا حيث 12% فقط من المساحة الإجمالية البالغة 15.4 مليون هكتار صالحة للزراعة، وأوضحت أن حوالي 240 ألف هكتار فقط تروى حاليا بسبب مخاوف من استنفاد المياه الجوفية رغم أن 470 ألف هكتار صالحة للري.

وقدرت “فاو” إنتاج محاصيل الحبوب في 2021 بنحو 209 آلاف طن، دون تغيير عن العام السابق في حدود حوالي 5% أقل من المتوسط، مشيرة إلى أن ليبيا تعتمد بشكل كبير على الواردات (حتى 90%) لتغطية متطلبات استهلاك الحبوب، وأن التغيرات في إنتاج الحبوب المحلية لها تأثير محدود على حجم متطلبات الاستيراد.

وأشارت “فاو” إلى أنه بعد الانكماش بنسبة تزيد عن 25% على أساس سنوي في 2020، كان من المتوقع أن ينمو الاقتصاد بأكثر من 60% في 2021، مدفوعا بتقوية أسعار النفط العالمية، وتحسين الاستقرار السياسي ورفع الحصار النفطي المحلي الذي فرض من يناير إلى أكتوبر 2020 من قبل مليشيات حفتر.

وقالت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة إن الأمن الغذائي يتأثر بتضاؤل فرص الحصول على الغذاء بسبب ارتفاع معدلات البطالة، حيث بلغ متوسط تضخم أسعار المواد الغذائية حوالي 3% في الأشهر الستة الأولى من 2021، وتم احتواؤه في سقف الأسعار الذي حددته وزارة الاقتصاد.