عودة ستيفاني ويليامز إلى الساحة الليبية.. غوتيريش يلجأ ل"عرابة التفاهمات"

عودة ستيفاني ويليامز إلى الساحة الليبية.. غوتيريش يلجأ ل”عرابة التفاهمات”

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، تعيين المبعوثة الأممية السابقة بالإنابة ستيفاني ويليامز، مستشارة خاصة له بشأن ليبيا.

وبحسب بيان نشرته الأمم المتحدة، فإن ويليامز ستقود جهود الوساطة مع أصحاب المصلحة الليبيين والإقليميين والدوليين لمتابعة تنفيذ مسارات الحوار الليبي الثلاثة، السياسية والأمنية والاقتصادية، ودعم إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في ليبيا.

يذكر أن روسيا قد امتنعت مطلع ديسمبر الجاري عن تعيين البريطاني نيكولاس كاي، المرشح الذي اقترحته الأمم المتحدة لخلافة مبعوثها إلى ليبيا المستقيل يان كوبيش.

وكان المبعوث الأممي يان كوبيش، قدم استقالته إلى الأمين العام للأمم المتحدة في 17 نوفمبر الجاري، ويوم 23 من الشهر ذاته، قَبِل غوتيريش الاستقالة، لكنها ستكون نافذة اعتبارا من 10 ديسمبر 2021.

وعملت ستيفاني سابقًا ممثلة خاصة بالإنابة، ورئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، ونائبة الممثل الخاص (السياسي) لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، وعضو في السلك الدبلوماسي الأقدم بدرجة وزير – مستشار.