وصول أول رحلة بحرية سياحية ليبية إلى تركيا بعد 25 عاما من التوقف

وصول أول رحلة بحرية سياحية ليبية إلى تركيا بعد 25 عاما من التوقف

وصلت إلى ميناء السنجق في مدينة أزمير التركية أول رحلة بحرية سياحية انطلقت من مدينة مصراتة بعد 25 عاما من توقف الرحلات البحرية السياحية.

وقال رئيس مجلس الأعمال التركي الليبي بمجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية مرتضى قرنفيل إنّ عودة الرحلات السياحية بين تركيا وليبيا، جاءت بفضل اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين البلدين.

وأوضح قرنفيل أنّ السفينة كفالاي تضم 500 سرير و700 مقعد وقادرة على نقل نحو 520 مركبة، مشيرا إلى تأخّر الرحلة 3 أيّام بدل يومين، بسبب حدوث عاصفة مفاجئة في البحر.

وأشار قرنفيل إلى إمكانية توسيع نطاق الرحلات الفترة القادمة لتشمل مدنًا أكثر مثل مرمريس وأنطاليا وإسطنبول وبورصة، موضحا إمكانية زيادة الرحلات في الصيف بدل رحلة واحدة في الأسبوع.

من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة شركة كفالاي مصطفى المجعي إن السلطات التركية وفرت كل التسهيلات في إطلاق الرحلات البحرية التي ستسهم في تطوير العلاقات الليبية التركية.

يشار إلى أنّ حكومة الوحدة الوطنية دشّنت الأسبوع الماضي أول رحلة بحرية سياحية بعد توقف لمدّة 25 عاما.