واشنطن بوست: صراع الانتخابات ثلاثي، فهل ينعكس مناطقياً؟

واشنطن بوست: صراع الانتخابات ثلاثي، فهل ينعكس مناطقياً؟

قالت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية إن أكثر الشخصيات إثارة للانقسام في ليبيا هم سيف الإسلام القذافي المطلوب من قبل المحكمة الجنائية الدولية بتهم ارتكاب جرائم ضد الإنسانية، وخليفة حفتر أمير الحرب الذي حاصر العاصمة طرابلس لمدة عام، ورئيس الوزراء المؤقت عبد الحميد الدبيبة الذي تعهد في وقت سابق بعدم دخول السباق الانتخابي.

وأضافت الصحيفة أن هذه الشخصيات الثلاث تسيطر على الولاء بين الشرائح المتنافسة من الشعب الليبي، ومن غير المرجح أن يظهر أي منها كشخصية موحدة، حيث يخشى العديد من الليبيين أن الانتخابات قد تثير تظلمات جديدة، مما يدفع ليبيا مرة أخرى إلى الحرب الأهلية التي أفقرت البلاد وجعلتها ساحة معركة بالوكالة للقوى الأجنبية.

وأكدت واشنطن بوست أن الحكومات الغربية والأمم المتحدة دفعت من أجل الانتخابات ووصفتها بأنها خطوة حاسمة في تعافي البلاد وهددت بمعاقبة المعرقلين، وقالت إن خطوط الصدع بين المرشحين الثلاثة جغرافية إلى حد كبير، حيث يوجد أنصار حفتر بشكل أساسي في الشرق ويتجمع خصومه حول الدبيبة في الغرب والقذافي في الجنوب.