مدير أمن سبها يتهم حفتر وصدام بإفساد العملية الانتخابية

مدير أمن سبها يتهم حفتر وصدام بإفساد العملية الانتخابية

اتهم مدير أمن سبها محمد بشر خليفة حفتر وابنه صدام بإعطاء الأوامر لإفساد العملية الانتخابية.

وأوضح بشر في مداخلة مع الأحرار، أن الكتيبة 115 بإمرة محمد الجارح التابعة للمنطقة العسكرية الجنوبية، هي من أغلقت المحكمة وهربت القضاة لأكثر من يوم.

واستغرب بشر أن يقوم حفتر، وهو مرشح للانتخابات الرئاسية بحماية العملية الانتخابية، مشيرا الى اتخاذهم الإجراءات القانونية وإحالة محضر إلى مكتب النائب العام باتهام حفتر بعرقلة العملية الانتخابية.

وتابع بشر أنهم سيقومون بإحالة مذكرة إلى بعثة الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بالتطورات الأخيرة التي تشهدها المدينة، مؤكدا عدم حاجتهم، للمساعدة في تأمين الانتخابات من قبل حفتر وقواته.

وأضاف بشر أنهم لا يعترفون سوى بالقائد الأعلى محمد المنفي ووزير الدفاع عبدالحميد الدبيبة ورئيس الأركان العامة للجيش محمد الحداد، مشيرا إلى أن حفتر يريد منهم فقط اتباع تعليماته وأن قواته ليست جيشا منظما بل مجموعة من المجرمين المطلوبين للعدالة.

وذكر بشر أن المليشيات التابعة لحفتر موجودة منذ 5 سنوات بالمدينة ولم تؤمن مجمعا صحيا فلماذا تؤمن اليوم مجمع المحاكم.

يشار إلى أن الوضع في مدينة سبها يشهد توترا على خلفية قيام مليشيات طارق بن زياد بغلق مجمع المحاكم في المدينة، ومن لجنة الطعون الانتخابية في المحكمة من العمل.