مركز مكافحة الأمراض: زيادة معدل انتشار المرض قد ينبئ بتغير في الوضع الوبائي

مركز مكافحة الأمراض: زيادة معدل انتشار المرض قد ينبئ بتغير في الوضع الوبائي

أكد المركز الوطني لمكافحة الأمراض أن الوضع الوبائي في البلاد يشهد استقرارا هذا الأسبوع رغم تسجيل ارتفاعات ملحوظة في بعض المؤشرات ما قد ينبؤ بتغير في الوضع الوبائي وظهور بؤر جديدة للمرض في بعض المدن ذات الكثافة السكانية العالية.

وأضاف المركز في التقرير الأسبوعي للوضع الوبائي أن الحالة الوبائية في ليبيا لا تزال تصنف في حالة الانتشار المجتمعي حيث بلغ عدد الإصابات أكثر من 370 ألف حالة فيما بلغت الوفيات 5430 حالة وفاة، فيما تقدر عدد الحالات النشطة بـ7465 حالة، مشيرا إلى أن عدد الحالات التي قد تحتاج إلى رعاية طبية داخل المرافق الصحية وصل إلى 178 حالة.

وقال المركز إنه سجل انخفاضا طفيفا في عدد الاختبارات التي يتم إجراؤها يوميا مقارنة بالأسبوع الماضي وقد بلغ متوسط الاختبارات الأسبوعي حوالي 4751 اختبارا يوميا بارتفاع بلغ 4% وقد رافق ذلك ارتفاعا ملحوظا في أعداد الحالات الموجبة المسجلة.

وسجلت مراكز رصد الفويات الخاصة بكورونا التابعة للمركز الوطني لمكافحة الأمراض انخفاضا طفيفا في متوسط عدد الوفيات حيث بلغ 11 حالة يوميا فيما ارتفع مؤشر معدل الوفيات 1.55% وهذا يعكس خللا في قدرة المنظومة الطبية في التشخيص والعلاج.

وأفاد المركز الوطني لمكافحة الأمراض بارتفاع مؤشر رقم التكاثر Rt أكبر من 1.0 لأول مرة من مدة تفوق الشهرين وهو دليل على زيادة معدل انتشار المرض، وأوضح أن زيادة عدد الحالات المسجلة رغم ثبات أعداد الاختبارات قد يشير إلى زيادة معدل انتشار المرض أيضا.