إيطاليا وفرنسا تؤكدان على الالتزام بضمان استقرار ليبيا

إيطاليا وفرنسا تؤكدان على الالتزام بضمان استقرار ليبيا

أكد رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، على الالتزام المشترك لصالح استقرار ليبيا.

وأوضح دراغي بحسب وكالة آكي الإيطالية، أن العلاقات بين إيطاليا وفرنسا تكثفت بفضل مؤتمر باريس بشان ليبيا، الذي انعقد برئاسة إيطاليا وفرنسا جنبًا إلى جنب مع ألمانيا وليبيا والأمم المتحدة.

من جانبه، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن روما وباريس كافحتا معا من أجل ليبيا.

وكان وزيرا خارجية البلدين أكدا على التنسيق الوثيق بينهما بشأن ليبيا ومنطقة الساحل، والتأكيد على اجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في موعدها المحدد نهاية ديسمبر.