اللافي يؤكد استمرار المجلس في مشروع المصالحة

اللافي يؤكد استمرار المجلس في مشروع المصالحة

أكد نائب رئيس المجلس الرئاسي عبدالله اللافي عزم المجلس الاستمرار في مشروع المصالحة الوطنية الشاملة، بمشاركة جميع الليبيين.

اللافي وخلال لقائه في جنيف مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشيليه، بحضور وزيرة العدل حليمة البوسيفي، ومندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة في جنيف تميم بعيو، شدّد على عدم السماح بالإفلات من العقاب لبناء مصالحة واستقرار مستدامة.

وأشادت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشيليه، بجهود المجلس الرئاسي بإجراء مشروع المصالحة الوطنية الشاملة التي تمهد الطريق لاستقرار ليبيا، مبدية تعاون المفوضية في ملف البحث عن المفقودين.

وتناول الجانبان سبل تنسيق آفاق التعاون في مسار المصالحة الوطنية والعدالة الانتقالية، وما يتعلق بملف المفقودين والمقابر الجماعية في ترهونة، وملف الهجرة.