البرلمان الأوروبي يدعو إلى فرض عقوبات على فاغنر ويطالب روسيا بسحب مرتزقتها من ليبيا

البرلمان الأوروبي يدعو إلى فرض عقوبات على فاغنر ويطالب روسيا بسحب مرتزقتها من ليبيا

دعا البرلمان الأوروبي الاتحاد الأوروبي إلى فرض عقوبات على مجموعة فاغنر شبه العسكرية المرتبطة بروسيا بسبب انتهاكات حقوق الإنسان في عدد من الدول من بينها ليبيا.

وأشار البرلمان إلى فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على مؤسس الشركة “يفغيني بريغوزين” لتورطه في الصراع الليبي، كما أن العديد من الشركات الخاضعة لسيطرته تخضع لعقوبات أمريكية بسبب دعم العمليات شبه العسكرية الروسية والحفاظ على الأنظمة الاستبدادية واستغلال الموارد الطبيعية، وفقا لوزارة الخزانة الأمريكية.

وذكر البرلمان الأوروبي أن فاغنر شاركت في الدعم اللوجستي والعمليات القتالية لدعم المتمرد خليفة حفتر منذ 2018؛ فيما كشف تقرير بعثة الأمم المتحدة لتقصي الحقائق في ليبيا في أكتوبر 2021 تورط فاغنر في جرائم حرب، بما في ذلك إعدام المدنيين وزرع الألغام الأرضية المضادة للأفراد المحظورة دوليا، وقتل أو تشويه المدنيين بمن فيهم الأطفال.

وقال البرلمان الأوروبي إن التقرير وثق انتهاكات متعددة ومتكررة لحظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة واستخدام طائرات الشحن العسكرية الروسية من قبل مجموعة فاغنر؛ في حين أن دعم المرتزقة والعسكريين الروس للجماعات المسلحة المتطرفة زاد من زعزعة استقرار الجوار الجنوبي للاتحاد الأوروبي وفق تعبيره.

وكرر البرلمان الأوروبي الدعوة التي وجهت خلال مؤتمر باريس من أجل ليبيا في 12 نوفمبر 2021 لجميع المقاتلين الأجانب بمن فيهم المرتزقة لمغادرة الأراضي الليبية؛ وحث روسيا والإمارات العربية المتحدة وجميع الدول الأخرى على الامتثال لتلك الدعوة والتوقف الفوري عن إرسال المرتزقة إلى ليبيا وسحب الموجودين حاليا من الأراضي الليبية.