روسيا: نهج المحكمة الجنائية الدولية في ليبيا لا يزال ينطوي على التمييز

روسيا: نهج المحكمة الجنائية الدولية في ليبيا لا يزال ينطوي على التمييز

قال نائب الممثل الدائم الروسي في الأمم المتحدة “غينادي كوزمين” إن نهج المحكمة الجنائية الدولية في الملف الليبي لا يزال ينطوي على التمييز.

وأضاف “كوزمين” في إحاطة له أمام مجلس الأمن الدولي بشأن تقرير المحكمة الجنائية الدولية أنه لم يتم التحقيق في أي قضايا تتعلق بالجرائم المزعومة من قبل المسلحين ومن قبل تنظيم الدولة، ولم تحاول المحكمة حتى التحقيق في الضربات الجوية غير المشروعة لحلف شمال الأطلسي على الأراضي الليبية والتي أدت إلى وقوع العديد من الضحايا.

وأشار نائب المندوب الروسي إلى ظهور بعض التطورات الإيجابية في ليبيا حيث يحتوي التقرير الخاص بليبيا على شيء يمكن تقديره وفق قوله، موضحا أن مكتب المدعي العام أكد صراحة عدم إحراز أي تقدم ملموس في الملف الليبي وأنه توقف عن التزوير وهذا ما نبهت إليه روسيا طيلة العقد الأخير وفق قوله.

وأعرب نائب المندوب الروسي عن أسفه لما سماه هدم الدولة الليبية من أجل طموحات الدول الغربية، داعيا جميع الأطراف إلى التحلي بأقصى درجات ضبط النفس من أجل تمكين الشعب الليبي الذي طالت معاناته من ممارسة حقه المشروع في الانتخاب والترشح مع اقتراب موعد الانتخابات في 24 ديسمبر القادم.