مركز مكافحة الأمراض يعرب عن قلقه من ارتفاع مؤشر نسبة الوفيات

مركز مكافحة الأمراض يعرب عن قلقه من ارتفاع مؤشر نسبة الوفيات

أفاد المركز الوطني لمكافحة الأمراض بأن الحالة الوبائية في ليبيا لا تزال تصنف حسب التصنيف العالمي في حالة الانتشار المجتمعي، حيث بلغ عدد الإصابات الإجمالي بفيروس كورونا أكثر من 367 ألف إصابة بينما تجاوز الوفيات 5300 حالة وفاة.

وأشار المركز في التقرير الأسبوعي للوضع الوبائي إلى أن عدد الحالات النشطة تقدر بأثر من 7700 حالة نهاية هذا الأسبوع بانخفاض وصل إلى 5% عن الأسبوع الماضي، فيما قدرت عدد الحالات التي تحتاج إلى رعاية طبية داخل المرافق الصحية خلال هذا الأسبوع 157 حالة.

وقال المركز إنه سجل انخفاضا طفيفا في عدد الاختبارات التي تم إجراؤها يوميا مقارنة بالأسبوع الماضي حيث بلغ متوسط الاختبارات الأسبوعية 4558 اختبارا، وقد رافق ذلك انخفاض أيضا في أعداد الحالات الموجبة المسجلة التي بلغت 524 حالة يوميا بانخفاض بلغ 18%.

وسجلت مراكز رصد الوفيات الخاصة بكورونا التابعة للمركز استقرارا في متوسط عدد الوفيات حيث بلغ 15 يوميا فيما ارتفع مؤشر معدل الوفيات “سي إف آر” إلى 1.54%، وأوضح المركز أن هذا المؤشر يدعو إلى القلق ويعكس خللا في قدرة المنظومة الطبية في تشخيص وعلاج الحالات.