وول ستريت جورنال: دخول حفتر السباق الانتخابي قد يؤدي إلى زيادة الاستقطاب

وول ستريت جورنال: دخول حفتر السباق الانتخابي قد يؤدي إلى زيادة الاستقطاب

قالت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية إن دخول زعيم المليشيات خليفة حفتر إلى السباق الانتخابي قد يؤدي إلى زيادة الاستقطاب في البلاد على حد وصفها.

وأضافت الصحيفة أن حفتر الذي يعتزم الترشح للرئاسة والمدعوم من روسيا يحاول السيطرة على البلاد بأكملها “سياسيا” بعد حملة عسكرية فاشلة لإخضاع العاصمة طرابلس، انتهت بهدنة توسطت فيها الأمم المتحدة العام الماضي.

ورجحت الصحيفة أن يؤدي دخول حفتر إلى السباق الانتخابي إلى زيادة الاستقطاب في البلاد، قائلة إنه بينما يحظى ببعض الدعم في المنطقة الشرقية، فإن العديد من الليبيين بما في ذلك سكان طرابلس الذين عانوا من قصف قواته لأكثر من عام يرفضونه.

وأشارت “وول ستريت جورنال” إلى أن بعض المسؤولين الغربيين يخشون من أن الخلاف بين الفصائل الليبية المتناحرة حول توقيت الانتخابات الرئاسية والبرلمانية والأساس القانوني والقواعد قد يهدد بخرق اتفاق وقف إطلاق النار العام الماضي.

وقالت الصحيفة إن الانخراط العميق للقوى الأجنبية ذات المصالح المتضاربة أدى إلى زيادة تعقيد خطوط الصدع السياسي في البلاد، حيث يحظى حفتر بدعم من روسيا ومصر وبعض دول الخليج التي قدمت له الدعم العسكري في الماضي.

وأكدت الصحيفة أن حفتر هو جنرال سابق في جيش القذافي انضم لاحقا إلى حملة مدعومة من وكالة المخابرات المركزية ضد النظام، وقد شن حملة عسكرية أحادية الجانب زعزعت استقرار ليبيا لسنوات، كما أنه يواجه دعاوى مدنية في الولايات المتحدة بشأن جرائم حرب ارتكبتها قواته.