الوطنية للنفط ترحب بتأكيد مؤتمر باريس على وحدتها ونزاهتها

الوطنية للنفط ترحب بتأكيد مؤتمر باريس على وحدتها ونزاهتها

رحبت المؤسسة الوطنية للنفط بالبيان الختامي الصادر عن مؤتمر باريس حول ليبيا والذي حث فيه الجميع إلى ضرورة احترام وحماية نزاهة ووحدة المؤسسات المالية الليبية والمؤسسة الوطنية للنفط.

وأشارت المؤسسة إلى أن المؤتمر أعرب في بيانه الختامي، عن قلقه البالغ إزاء المحاولات المستمرة للجماعات المسلحة لممارسة السيطرة على المؤسسة الوطنية للنفط وصادرات النفط، مؤكدا أن مثل هذه الأعمال قد تشكل تهديدا لسلام ليبيا وأمنها واستقرارها.

وقالت المؤسسة إنه بالتوازي مع هذا الدعم الكبير من المجتمع الدولي لوحدتها ونزاهتها، فإنها تؤكد على استمرار دورها كمؤسسة فنية اقتصادية وغير سياسية تسعى للمحافظة على استمرار إنتاج النفط وتحقيق أعلى الإيرادات لتعزيز الاقتصاد الوطني خدمة لكل الليبيين.

من جهة أخرى دعت المؤسسة إلى ضرورة إيقاف كافة الإجراءات التعسفية ومحاولات الابتزاز التي يتعرض لها بعض العاملين بقطاع النفط على مختلف المستويات، وإلى ضرورة حماية المؤسسة وشركاتها من بعض الجماعات المسلحة التي تحاول جاهدة إلى التغول في قطاع النفط والاستئثار به لخلق مصادر تمويل غير مشروعة لها، والعمل على إثارة الفوضى والتشويش على المساعي الدولية الهادفة لاستقرار ليبيا، وفق قولها.