المنفي في مؤتمر باريس: كل المبادرات الدولية فشلت ونتطلع إلى صدق المشاركين

المنفي في مؤتمر باريس: كل المبادرات الدولية فشلت ونتطلع إلى صدق المشاركين

قال رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي، إن كل الصيغ والمبادرات المبينة على المصالح والرؤى الأحادية للدول المنخرطة في الشأن الليبي، فشلت على مدى عقدين من الزمن في تقديم مفتاح السلام للشعب الليبي وللمنطقة.

وأكد المنفي في كلمته في مؤتمر باريس المنعقد اليوم بالعاصمة الفرنسية، أنهم يتطلعون من خلال مؤتمر باريس إلى صدق المشاركين فيه تجاه وحدة ليبيا وسلامة أراضيها واستقلالها الذي لا يساومون عليه، وفق قوله.

وعبر المنفي عن حرصهم على أن تتوج هذه المرحلة بانتخابات متزامنة رئاسية ونيابية ديمقراطية شاملة ومقبولة النتائج، يشارك فيها الجميع ويقبل بنتائجها الكل ينتج عنها انتقال سلمي وسلس للسلطة وتنتهي بها كل المراحل الانتقالية،

من جهة أخرى شدد المنفي على التزامهم بالواجبات التي أنيطت بهم من خلال عملهم مع لجنة 5+5 وأطراف النزاع المختلفة لتثبيت وقف إطلاق النار وفتح الطريق البري الرابط بين شرق البلاد وغربها وضمان حرية وسلامة تنقل المواطنين والسلع على طول الساحل الليبي.

وأشار المنفي في السياق نفسه، إلى عملهم على إيجاد الحلول والصيغ لتوحيد مؤسسات الدولة الرقابية والمالية، التي ربما لم تستكمل بسبب عدم وجود ولاية قانونية للمجلس الرئاسي عليها، وعدم انصياعها بالكامل لما قدمه المجلس الرئاسي من حلول ومقترحات، بحسب تعبيره.