مشاورات مصرية فرنسية بشأن ليبيا

مشاورات مصرية فرنسية بشأن ليبيا

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على موقف بلاده الثابت بالدفع بكافة مسارات تسوية الملف الليبي عسكريا وسياسيا واقتصاديا في مختلف المحافل الدولية والإقليمية.

السيسي وفي مكالمة هاتفية مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، تطرق الجانبان إلى الاستعدادات الجارية لاستضافة باريس مؤتمرا دوليا حول ليبيا الشهر الجاري.

وبحسب مانقل المتحدث باسم الرئاسة المصرية، فإن ماكرون جدد التأكيد على حرص باريس على التشاور وتبادل الرؤى مع القاهرة حول الملف الليبي، وأن القاهرة عززت المسار السياسي لحل الملف الليبي، بحسب قوله.

وأشار المتحدث باسم الرئاسة المصرية إلى أن السيسي وماكرون اتفقا على دعم المسار السياسي القائم وصولا إلى إجراء الاستحقاق الانتخابي في موعده المقرر الشهر المقبل.

وشدد ماكرون والسيسي على ضرورة خروج كافة القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا، وإنهاء التدخلات الأجنبية التي تساهم في تأجيج الأزمة.

الجدير بالذكر أن باريس تستضيف الجمعة القادمة مؤتمر دوليا حول الأزمة الليبية.