اليونان تشدد على رئاسة فرنسية إيطالية لمؤتمر باريس

اليونان تشدد على رئاسة فرنسية إيطالية لمؤتمر باريس

شدد وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس، على ضرورة رئاسة فرنسية، إيطالية مشتركة لمؤتمر باريس الدولي حول ليبيا المقرر يوم الجمعة القادمة.

وقال ديندياس في تصريح صحفي إن مؤتمر باريس هو إعطاء إشارة واضحة وصريحة لانسحاب المقاتلين الاجانب والمرتزقة وإجراء الانتخابات المقررة في موعدها، بحسب قوله.

وكان وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان قد أعلن في وقت سابق أن أن مؤتمر باريس سيعمل على إضفاء الزخم الدولي النهائي الذي يتطلبه عقد الانتخابات في نهاية العام، والإسهام في إرساء ظروف مواتية لإجرائها واحترام نتائجها، وفق تعبيره.

وبحسب مانقلت وزارة الخارجية الفرنسية أن المؤتمر سينظم بالتعاون مع الأمم المتحدة وستتشارك فرنسا وإيطاليا وألمانيا في رئاسته.

الجدير بالذكر أن السلطات الفرنسية ذكرت أن المؤتمر سيعتمد الخطة الليبية الرامية إلى سحب القوات الأجنبية والمرتزقة الأجانب من البلاد وسيواكب تنفيذها، بغية إنهاء التدخلات الأجنبية.