مصر تدعو إلى سحب المرتزقة من ليبيا بشكل متزامن وتحذر من تأجيل موعد الانتخابات

مصر تدعو إلى سحب المرتزقة من ليبيا بشكل متزامن وتحذر من تأجيل موعد الانتخابات

شدَّد وزير الخارجية المصرية سامح شكري على ضرورة خروج كافة المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا.

وأضاف شكري في لقاء له مع المبعوث الأممي إلى ليبيا يان كوبيش بالقاهرة، أن الوجود الأجنبي في البلاد يمثل تهديدا للسيادة الليبية ويؤثر بشكل مُباشر على أمن دول الجوار الليبي والاستقرار الإقليمي، وفق ما نقلته وزارة الخارجية المصرية.

وأكد شكري ضرورة أن تُفضي التحركات الدولية إلى خروج كافة المرتزقة والقوات الأجنبية بالتزامن ودون استثناء، مشددا على أهمية تنسيق الجهود من أجل اتخاذ موقف حاسم تجاه استمرار انتهاك بعض الأطراف لحظر توريد السلاح إلى ليبيا.

وناقش شكري وكوبيش مسألة عقد الانتخابات البرلمانية والرئاسية في 24 ديسمبر المُقبل وفق خارطة الطريق التي أقرها الليبيون وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، مؤكدا أهمية استيفاء الأُطر الدستورية لإجراء الاستحقاقات الانتخابية.

وحذر الوزير المصري من تأجيل موعد الانتخابات نظرًا للتداعيات السلبية لذلك على أمن واستقرار ليبيا وإطالة أمد الأزمة وترسيخ الانقسام وانعدام الاستقرار السياسي والأمني وفق تعبيره؛ وهو ما يتنافى وتطلعات الشعب الليبي نحو دولة مستقرة.