دي مايو: لسنا مستعدين للتنازل عن حقوق الإنسان لا في ليبيا ولا في أي مكان آخر

دي مايو: لسنا مستعدين للتنازل عن حقوق الإنسان لا في ليبيا ولا في أي مكان آخر

قال وزير الخارجية الإيطالية لويجي دي مايو، إن إيطاليا ليست على استعداد لتقديم تنازلات عن حقوق الإنسان، لاسيما ما يتعلق بالفئات الضعيفة، لا في ليبيا ولا في أي مكان آخر، وفق تعبيره.

وأكد دي مايو في كلمة له أمام مجلس النواب الإيطالي اليوم، أن إيطاليا منخرطة باستمرار في تحقيق انتقال فعال لليبيا نحو استقرار دائم على الأصعدة السياسية والمؤسسية والأمنية، لافتا إلى أن ليبيا المستقرة توفر ضمانات أكبر لاحترام حقوق الإنسان.

وبحسب وكالة نوفا الإيطالية للأنباء، أوضح دي مايو أن حكومة بلاده لم تمنح أبدًا تمويلًا مباشرًا لخفر السواحل الليبي، على الرغم من أنها تدعم تعزيز قدراته في البحث والإنقاذ ومكافحة الاتجار بالبشر.

وفيما يتعلق بمذكرة التفاهم بين إيطاليا وليبيا لعام 2017، قال دي مايو إن مفاوضات التجديد جارية، موضحا أن إحدى المعضلات الرئيسية التي يصر الجانب الإيطالي عليها أكثر، تتعلق بإغلاق مراكز احتجاز المهاجرين غير الشرعيين، قائلا إنهم بذلوا الكثير من الجهد من أجل إدراج إغلاق مراكز الاحتجاز، في البيان الختامي لمؤتمر برلين في 23 يونيو الماضي.