الكوني: ترهونة مدينة منكوبة

الكوني: ترهونة مدينة منكوبة

قال عضو المجلس الرئاسي موسى الكوني إن مدينة ترهونة منطقة منكوبة سواء اعتمدت الحكومة ذلك أم لا.

وأوضح الكوني في مؤتمر صحفي أن ما حدث في ترهونة جرائم إبادة جماعية، داعيا الجهات المختصة إلى البحث ومتابعة المسؤولين عن الجرائم المرتكبة في المدينة.

وأضاف الكوني أن بعض المتهمين قبض عليهم وجرت تبرئتهم من قبل المحاكم نظرا لقلة أدلة الإدانة بحقهم.

وبيّن الكوني أن المجلس الرئاسي قرر الاستعانة بالجهات الدولية للمساعدة في عمليات البحث والتعرف، مشيرا إلى أنهم طلبوا من السفير الهولندي مساعدة السلطات المحلية في البحث والتعرف على الضحايا.

وأكد الكوني على ضرورة وجود عمل أمني مشترك للوصول إلى الجناة وتقديمهم للعدالة، مطالبا الحكومة بتقديم الإمكانيات والدعم المستعجل للأجهزة المختصة بالبحث والقبض على المتورطين.

وكشف الكوني عن وجود تنسيق بين النائب العام والمدعي العام العسكري لمتابعة سير القضايا.

وشدّد الكوني على ضرورة أن تقوم وزارة الشؤون الاجتماعية بمعالجة الآثار الاقتصادية والاجتماعية لأسر الضحايا.

الجدير بالذكر أن عميد بلدية ترهونة محمد الكشر كان قد كشف للأحرار أن إجمالي الجثث المنتشلة من المقابر الجماعية تجاوز 340 جثة منذ تحرير المدينة من قبضة حفتر.