مصر تدعو إلى إخراج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا وفق إطار زمني واضح

مصر تدعو إلى إخراج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا وفق إطار زمني واضح

قال وزير الخارجية المصرية سامح شكري إن بلاده تتطلع إلى إتمام الاستحقاق الانتخابي في ليبيا دون إقصاء أو تهميش في موعده بالشكل الذي يليق بقيمة وتاريخ الشعب الليبي حتى تعود البلاد إلى مكانتها ودورها العربي والإقليمي الفاعل.

وأضاف شكري في كلمة له خلال مؤتمر دعم استقرار ليبيا، أن للاستقرار متطلبات تبدأ بوقف العنف والتصعيد وبناء جسور السلام وفتح الآفاق لتحقيق المصالحة الوطنية الشاملة بما من شأنه ضمان استدامة السلام الاجتماعي والحفاظ على الهوية والنسيج الوطني في ليبيا.

وشدد شكري على ضرورة التوزيع العادل للثروات لتحقيق التنمية الشاملة في كافة ربوع ليبيا، مشيرا إلى أن مصر مستمرة بالتنسيق مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي في رئاسة مجموعة العمل الاقتصادية بهدف تنفيذ أجندة الإصلاح الاقتصادي في ليبيا.

وقال شكري لا مجال للحديث عن تحقيق استقرار ليبيا إلا بالتنفيذ الكامل لما نصت عليه قرارات مجلس الأمن والمخرجات المتوافق عليها دولياً وإقليمياً بشأن انسحاب جميع القوات الأجنبية والمرتزقة والمقاتلين الأجانب من ليبيا بدون استثناء وفق تعبيره.

وشدد الوزير المصري على ضرورة تحديد أدوات تنفيذ ومراقبة إتمام خروج جميع القوات الأجنبية والمرتزقة والمقاتلين الأجانب من ليبيا في إطار زمني واضح، وتطبيق كافة بنود اتفاق وقف إطلاق النار، بما في ذلك تجميد العمل بالاتفاقيات العسكرية.

ودعا سامح شكري إلى وضع البرامج الملائمة لنزع الأسلحة بحوزة العناصر المنخرطة في المجموعات المسلحة وإعادة تأهيل من يصلح منهم، وطالب المجتمع الدولي بمحاسبة الأطراف الساعية إلى التنصل من التزاماتها والالتفاف على المقررات الدولية ذات الصلة.