الأمم المتحدة تدعو إلى إجراء الانتخابات في موعدها وفقا لخارطة الطريق

الأمم المتحدة تدعو إلى إجراء الانتخابات في موعدها وفقا لخارطة الطريق

شددت وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية “روزماري ديكارلو” على ضرورة أن تستمر عمليات الحوار في ليبيا للحفاظ على الزخم وضمان التنفيذ التام لخارطة الطريق التي أقرها ملتقى الحوار السياسي.

وحثت “ديكارلو” جميع الأطراف الليبية على بذل قصارى الجهود لإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية في 24 ديسمبر كما نصت عليه خارطة الطريق السياسية والقراران الصادران عن مجلس الأمن الدولي رقم 2510 و2571.

وقالت وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة إن الحوار يعد ضرورياً لتعزيز الوحدة وحشد الدعم للاستحقاق الانتخابي، ودعت جميع الأطراف والمؤسسات الليبية للامتناع عن أي عمل من شأنه أن يُقوّض المسار الانتخابي أو قبول نتائجه.

وأضافت “ديكارلو” أنه من الأهمية بمكان إجراء انتخابات حرة ونزيهة في موعدها المحدد لكسر ما سمته دوامة الفترات الانتقالية اللامتناهية، والعودة إلى الشرعية ووضع حد للتدخلات الخارجية خاصة أن الشعب الليبي يريد الانتخابات.

وحثت وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية الدول الأعضاء والمنظمات الإقليمية على التفكير في إيفاد فرق مراقبة بالتنسيق مع السلطات والمؤسسات الليبية للمساعدة على ضمان مصداقية المسار الانتخابي وقبول نتائجه.

ودعت “روزماري ديكارلو” القادة والمؤسسات الليبية إلى ضمان مشاركة فاعلة للمرأة في هذا المسار، وقالت إن الأمم المتحدة ستظل تقدم المساعدة الفنية لإجراء الانتخابات طبقاً لولايتها ولن تسمح بإعادة إذكاء الانقسامات مع اقتراب موعدها.

وأكدت وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية أن الفريق الأول من المراقبين الأمميين لدعم آلية مراقبة وقف إطلاق النار وصل ليبيا وسيعمل بالتشاور مع المراقبين الليبيين الذي عينتهم اللجنة العسكرية المشتركة 5+5.