المنفي ولودريان يناقشان ملفي إجراء الانتخابات والمصالحة الوطنية

المنفي ولودريان يناقشان ملفي إجراء الانتخابات والمصالحة الوطنية

ناقش رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي، ووزير الشؤون الخارجية الفرنسي “جان إيف لودريان”، ملف إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، وإنجاح مشروع المصالحة الوطنية الشاملة، وتعزيز الاستقرار في ليبيا، الذي سينعكس على المنطقة برمتها.

وأكد المنفي خلال استقباله الوزير الفرنسي والوفد المرافق له المشاركين في أعمال المؤتمر الوزاري، على أهمية تظافر الجهود الدولية من أجل عبور المرحلة الراهنة، بإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية بشكل متزامن، بما يحقق تطلعات الشعب الليبي في الوصول إلى الاستقرار الدائم.

من جهته عبر وزير الخارجية الفرنسي عن سعادته بحالة الأمن والأمان في العاصمة طرابلس، وبما شاهده من استقرار، وعودة الحياة إلى طبيعتها في عموم البلاد، منذ تولي السلطات الجديدة قيادة البلاد، ممثلة في المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية، معرباً عن تمنياته بعقد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في موعدها.

وقدم الوزير الفرنسي، دعوة من الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” لرئيس المجلس الرئاسي، لزيارة فرنسا في شهر نوفمبر القادم، لحضور مؤتمر دولي سيعقد بالعاصمة باريس، على مستوى رؤساء دول العالم والحكومات، ويهدف أساساً للتباحث حول السبل المثلى لإخراج المرتزقة والقوات الأجنبية من الأراضي الليبية.