الدبيبة: مؤتمر دعم استقرار ليبيا رسالة قوية بأن مرحلة البناء قد انطلقت

الدبيبة: مؤتمر دعم استقرار ليبيا رسالة قوية بأن مرحلة البناء قد انطلقت

أكد رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة أن مؤتمر استقرار ليبيا الذي يعتبر الأول منذ 10 سنوات هو رسالة قوية بأن مرحلة الاستقرار والبناء قد انطلقت في ليبيا.

ودعا الدبيبة في كلمة له في افتتاح مؤتمر دعم استقرار ليبيا جميع الأطراف المعنية بليبيا للتفاهم حول آلية دائمة للتواصل والتنسيق وحسم الملفات العالقة مثل ملف الوجود الأجنبي الذي أصبح يزعج كل أبناء الشعب الليبي دون اختلاف وفق تعبيره.

وأكد الدبيبة أن مؤتمر دعم استقرار ليبيا ليس تنصلًا من أي تعهدات التزمت بها الحكومة ولكنه تأكيد على استمرار دعمها لتنفيذ الانتخابات والمساهمة في توفير الظروف المناسبة لعقدها وتشجيع الأطراف الليبية على احترام نتائجها.

وأوضح رئيس حكومة الوحدة الوطنية أنه ومنذ تسلمه لمهامه قد التزم بدعم مفوضية الانتخابات لتنفذ الانتخابات في موعدها وللتأكيد بأن حكومة الوحدة جاءت من أجل استقرار وسلام ليبيا بعد سنوات من الانقسام السياسي وفق تعبيره.

وقال الدبيبة إن الاستقرار الذي شهدته ليبيا خلال الأشهر الماضية انعكس بشكل إيجابي على جملة من الإجراءات أهمها رفع قيمة المرتبات الشهرية لموظفي بعض القطاعات، مشيرا إلى أنهم سيعملون قبل نهاية العام الجاري على جدول مرتبات موحد لجميع العاملين.

وأضاف الدبيبة أن الحكومة حرصت على إشراك جميع مناطق ليبيا في مسار الحل السياسي الشامل والسلمي، وقال إن التنمية وتوفير الخدمات الأساسية وتحقيق المواطنة والعدالة هي مدخل لاستقرار ليبيا ووحدة شعبها خلف قيادة سياسية مدنية ومنتخبة.