القيب يناقش مع سفيرة بريطانيا مشاكل الطلبة الدارسين بالمملكة

القيب يناقش مع سفيرة بريطانيا مشاكل الطلبة الدارسين بالمملكة

ناقش وزير التعليم العالي والبحث العلمي عمران القيب، مع سفيرة المملكة المتحدة بليبيا كارولاين هرنديل، السبل الكفيلة بحل كافة الصعاب التي تواجه الطلبة الليبيين الدارسين بالساحة البريطانية.

وأكد القيب خلال اجتماعه بالسفيرة البريطانية اليوم، عمق علاقات التعاون بين البلدين الصديقين، مشددا على الدور الذي يجب أن تلعبه المملكة المتحدة في دعم الاستقرار في ليبيا.

واستعرض وزير التعليم العالي والبحث العلمي في الاجتماع نفسه، المشروع الوطني للإيفاد بالداخل والخارج الذي أطلقته الوزارة، مشيرا إلى أن الشق الخارجي يمكن أن تستفيد منه المملكة المتحدة، إذا قامت بحل جذري فيما يتعلق بإجراءات الإقامة التي يعاني منها الطلاب الليبيون، ولا تحل إلا من خلال مكاتب داخل التراب الليبي.

من جهتها أكدت السفيرة البريطانية اهتمام المملكة المتحدة بالملف الليبي ودعمها للاستقرار، ودعوة بلادها لخروج كل القوات الأجنبية من التراب الليبي، مشددة على أهمية التعاون العلمي والبحثي بين البلدين.

وفي هذا السياق سلمت السفيرة وزير التعليم العالي دعوة من وزير التعليم العالي بالمملكة المتحدة، لحضور منتدى التعليم العالي الأكبر على مستوى العالم في منتصف فبراير القادم، والذي يصاحبه معرض دولي لأحدث تقنيات التعليم العالي وكذلك للتباحث في دعم التعاون المشترك بين ليبيا وبريطانيا.

وحضر الاجتماع نائب رئيس البرلمان الليبي فوزي نويري، ورئيس الهيئة الليبية للبحث العلمي، ورئيس الأكاديمية الليبية للدراسات العليا، والمستشار مدير مكتب شؤون الوزير، ومدير مكتب التعاون الدولي، ومدير مكتب التواصل والإعلام، ومدير المجلس الثقافي البريطاني في ليبيا.

وقال رئيس الهيئة الليبية للبحث العلمي، إن الهيئة ترتبط بعدة اتفاقيات تعاون مع جامعات ومراكز بحثية داخل المملكة المتحدة، وإن العائق الوحيد الذي يواجه استمراريتها هو التأشيرة.

رئيس الأكاديمية الليبية للدراسات العليا، تحدث من لجانبه عن أهمية التعاون بين الأكاديمية والمجلس الثقافي البريطاني والتي آخرها اتفاق بشأن امتحانات ils حيث وقع اتفاق بين الجانبين بأن تجرى مستقبلا داخل الأكاديمية.