كوبيتش: اعداد المسجلين في الانتخابات تؤكد رغبة الليبيين في إجراء الانتخابات.

كوبيتش: اعداد المسجلين في الانتخابات تؤكد رغبة الليبيين في إجراء الانتخابات.

قال رئيس بعثة الامم المتحدة للدعم في ليبيا إن حجم المسجلين في سجل الناخبين لدى المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، يكشف عن رغبة الليبيين في إجراء الانتخابات.

وأكد كوبيتش خلال اجتماع مع نائب رئيس المجلس الرئاسي عبدالله اللافي، ونائبة الأمين العام للأمم المتحدة روزماري ديكارلو، على ضرورة تحقيق تطلعات الليبيين في تنظيم انتخابات رئاسية وبرلمانية، يعبرون من خلالها عن اختياراتهم للمرحلة المقبلة.

من جانبه، دعا نائب رئيس المجلس الرئاسي عبدالله اللافي، الأمم المتحدة، إلى دعم جهود المجلس الرئاسي، في تذليل كل الصعاب الفنية والقانونية، من أجل إجراء الانتخابات في موعدها.

وحذر اللافي من سرعة مرور الوقت دون الوصول إلى حل يضمن إجراء الانتخابات في موعدها المحدد، مشددا على أنه لا يمكن تجاوز هذه المراحل الانتقالية إلا عبر صندوق الانتخابات، فهو الطريق لإنهاء كل الأزمات السياسية والاقتصادية والأمنية التي تمر بها البلاد.

وبحث الاجتماع الاستعدادات لانعقاد المؤتمر الوزاري الدولي لدعم الاستقرار في ليبيا، وكيفية العمل على استثمار الزخم الدولي المشارك في المؤتمر، لإحراز تقدم في الملف الليبي.

وناقش الاجتماع ملف الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، ودور البعثة الأممية للمساهمة في إجراء الاستحقاق الانتخابي، ومتابعة نتائج أعمال اللجنة العسكرية المشتركة 5+5، في ملف إخراج المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا.

وكانت نائبة الأمين العام للأمم المتحدة، روزماري ديكارلو، أكدت خلال محادثاتها مع نائب رئيس المجلس الرئاسي موسى الكوني ورئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة ووزير الداخلية خالد مازن، على ضرورة إجراء الانتخابات في الوقت المحدد، وانسحاب القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا.