بوريل يؤكد للمنقوش استعداد الاتحاد الأوروبي لدعم مبادرة ليبيا وانتخابات ديسمبر

بوريل يؤكد للمنقوش استعداد الاتحاد الأوروبي لدعم مبادرة ليبيا وانتخابات ديسمبر

استعرضت وزيرة الخارجية والتعاون الدولي نجلاء المنقوش، مع الممثل السامي للاتحاد الأوروبي المكلف بالشؤون الخارجية والسياسة الأمنية ونائب رئيسة المفوضية الأوروبية جوزيب بوريل، آخر المستجدات على الساحة الليبية، والاستعدادات الجارية لاستضافة ليبيا لأعمال المؤتمر الوزاري الدولي الخميس المقبل.

وخلال لقائها بوريل في لوكسمبورغ اليوم، قدمت المنقوش نبذة عن مبادرة استقرار ليبيا بمضامينها ومساراتها، مؤكدة أهمية تظافر كل الجهود المحلية والإقليمية والدولية لتحقيق الاستقرار المنشود، وصولا الى انتخابات حرة ونزيهة وشفافة، في موعدها المقرر نهاية شهر ديسمبر القادم .

من جهته أكد الممثل السامي للاتحاد الأوروبي المكلف بالشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، نائب رئيسة المفوضية الأوروبية، استعداد الاتحاد الأوروبي الكامل لتقديم الدعم اللازم والمطلوب، لإنجاح هذه المبادرة وصولا لتحقيق الاستقرار في كامل ربوع ليبيا، إضافة إلى استعدادهم لمرافقة ليبيا في طريقها نحو الانتخابات شهر ديسمبر القادم.

وفي سياق ذي صلة ناقش اللقاء، مسألة الهجرة غير الشرعية وما أثير مؤخرا حولها، حيث أوضحت المنقوش، أن معالجة هذه الظاهرة، تتطلب تظافر جهود الجميع، مؤكدة أن ليبيا باعتبارها دولة عبور هي نفسها ضحية لهذه الظاهرة، وتعاني من تبعاتها نتيجة لتدفقات المهاجرين من بلدان المنشأ، ومشددة على أن علاج هذه الظاهرة أو الحد منها، يكمن في تكاتف الجهود الأممية لإحداث الاستقرار والتنمية ببلدان المنشأ، وعدم الاكتفاء بمعالجتها في بلدان العبور، أو رصد وصد المهاجرين في بلدان العبور، أو في البحر .