الكوني: يجب نقل معركة مكافحة الهجرة من البحر إلى الجنوب

الكوني: يجب نقل معركة مكافحة الهجرة من البحر إلى الجنوب

قال نائب رئيس المجلس الرئاسي موسى الكوني إن معركة مكافحة الهجرة غير النظامية يجب نقلها من البحر إلى الجنوب الليبي للحد من مرور المهاجرين.

وأوضح الكوني خلال اجتماع مع وفد أوروبي، أن الدول الأوروبية تنفق أموالا ضخمة في مكافحة الهجرة غير النظامية، ولكن دون جدوى مما ساهم في زيادة أعداد المهاجرين.

وشدّد الكوني على أن مكافحة الهجرة تبدأ من الجنوب، عبر عمل أمني مشترك مع دول الجوار، ومواجهة المهربين، وتجار البشر، والعصابات الإجرامية المتواجدة في تلك المنطقة.

وأشار الكوني إلى أن ليبيا لا يجب أن تتحمل أعباء هذا الملف بمفردها، فهي دولة عبور وليست المصدر، منوها إلى أهمية العمل المشترك مع الدول الأخرى، في مجال مكافحة الهجرة غير النظامية.

وناقش الاجتماع الذي ضم نائب رئيس المجلس موسى الكوني، ونائب سفير الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا، وسفير دولة إيطاليا بطرابلس، ورئيس المنظمة الدولية للهجرة، ونائب رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي يوبام، مشروع الشراكة مع أوروبا المتعلق بحماية الحدود.

وتطرق الاجتماع إلى برامج تدريب حرس الحدود، وإعداد فرق أمنية نموذجية تتمتع بخبرة التعامل الإنساني والأمني، وإنجاز مشاريع تنموية في مناطق الجنوب الليبي، بهدف معالجة إشكالية الهجرة غير النظامية.

وكان نائب رئيس المجلس الرئاسي موسى الكوني صرح في وقت سابق، أن أمن الجنوب واستقراره هو ضمان لأمن البلاد ودول المنطقة واستقرارها.