الأمم المتحدة تنهي فحص طائرة يشتبه في خرقها حظر السلاح المفروض على ليبيا

مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان نعلن عن لجنة تقصي الحقائق
مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان نعلن عن لجنة تقصي الحقائق

أنهى مفتشو الأمم المتحدة فحص طائرة صغيرة في قبرص يشتبه في انتهاكها لحظر الأسلحة المفروض على ليبيا.

ونقلت وكالة “أسوشيتيد برس” عن كبير مسؤولي العمليات في إدارة الطيران المدني القبرصية “تشاريس أنتونيادس” قوله، إن المفتشين أنهوا فحصهم للطائرة ذات المحرك الواحد Thrush 550 خلال يوم واحد.

وأضاف “أنتونيادس” أن الطائرة وصلت لأول مرة إلى مطار لارنكا في قبرص في 18 يوليو 2019 قادمة من عمان الأردن، فيما اتجهت فيما بعد إلى المطار الثانوي للجزيرة في بافوس في 31 يوليو من هذا العام وظلت هناك.

وأكد المسؤول القبرصي أن سلطات بلاده ليس لديها معلومات حول تبعية الطائرة لأنها غير مسجلة في قبرص، وقال إنه لا يزال يجري تقييم ما إذا كانت الطائرة قد خضعت لأي تحويل للاستخدام العسكري وفق تعبيره.

وأشارت “أسوشيتيد برس” إلى أن خبراء الأمم المتحدة قد أكدوا في وقت سابق أن المقاول الأمني الأمريكي “إريك برنس” وهو حليف مقرب من الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، انتهك حظر الأسلحة المفروض على ليبيا إلى جانب 3 شركات مقرها الإمارات خلال عملية لمساعدة خليفة حفتر.

وأوضح الخبراء في تقرير لمجلس الأمن أن “عملية شركة عسكرية خاصة ممولة تمويلًا جيدًا” تسمى “مشروع أوبوس” تم تصميمها لتوفير معدات عسكرية لحفتر الذي شن هجومًا في أبريل 2019 للاستيلاء على طرابلس.