محققون أمريكيون يفتشون طائرة في قبرص يشتبه بضلوعها في الحرب بليبيا

محققون أمريكيون يفتشون طائرة في قبرص يشتبه بضلوعها في الحرب بليبيا

كشفت الشرطة القبرصية أن محققين اتحاديين أمريكيين فحصوا طائرة كانت تربض في مطار قبرص تعتقد الأمم المتحدة أن جهة اشترتها قبل عامين وقامت بتعديلها للقيام بعملية عسكرية في ليبيا.

وأوضحت رويترز أن وزارة النقل القبرصية قدمت رموز تعريف الطائرة، تتطابق مع واحدة من ثلاث طائرات ورد ذكرها في تقرير الأمم المتحدة الصادر في مارس الماضي عن الجهات المتدخلة في الحرب في ليبيا.

وأظهر تقرير للأمم المتحدة نشر في مارس الماضي تفاصيل عملية عسكرية عام 2019 دبرها “إريك برنس” مؤسس شركة “بلاك ووتر” لدعم آمر مليشيات الكرامة خليفة حفتر.

وبيّن التقرير أن قبرص أبلغت المنظمة الدولية للطيران أن ليس لديها سجل للطائرة التي هبطت هناك في يوليو 2019.

وأوضح مسؤولان في وزارة النقل القبرصية أن عدم ظهور سجل الطائرة آنذاك كان بسبب تقديم الأمم المتحدة لرموز تعريف خاطئة حول الطائرة.

وكان أحد المسؤولين بوزارة النقل القبرصية أكّد أن الطائرة موجودة بشكل آمن في مطار “بافوس” وأنها لم تغادر الجزيرة منذ وصولها في 2019.

هذا واتهمت لجنة العقوبات في الأمم المتحدة الخاصة بليبيا في تقرير لها صدر مارس الماضي، مؤسس شركة “بلاك ووتر” الأمريكية “إيريك برنس”، بمساعدة خليفة حفتر في حربه على طرابلس.