القطراني للأحرار: إنشاء حكومة في الشرق خيار قائم وقريب

القطراني للأحرار: إنشاء حكومة في الشرق خيار قائم وقريب

قال نائب رئيس الحكومة الوحدة الوطنية حسين القطراني إن إنشاء حكومة موازية في الشرق الليبي خيار قائم وقريب.

القطراني وفي تصريحات للأحرار ذكر أن موقفهم الأخير جاء نتيجة ضغط كبير من الرأي العام في برقة بعد توقف مستحقات بعض القطاعات العامة والأجهزة فيها.

وتابع القطراني أن الميزانية لم تعرض عليه أو على أغلب الوزراء، مشيرا إلى أن رئيس الحكومة عبدالحميد الدبيبة اكتفى بعرضها على أشخاص محدودين.

وكشف القطراني أن رئيس الحكومة قليل التواصل معه ولا يرد على هاتفه إلا في حالات نادرة، موضحا أنه كان هناك تواصل بين مقربين من الدبيبة و”القيادة العامة” في رمضان الماضي، ولا علم له إن كان هناك أي مشاكل حدثت فيما بعد.

وأضاف القطراني أنه ليس هناك مبرر لاستمرار احتفاظ الدبيبة بحقيبة وزارة الدفاع، متمنيا أن يفصح عن أسباب احتفاظه بالحقيبة.

وبين القطراني أنه ليست هناك عدالة في التعيينات في الشركات والسفارات على أساس الأقاليم، مشيرا إلى أن هناك أصوات مطالبة بوقف النفط وهو لا يشجع هذا الخيار.

يشار إلى أن بعثة الأمم المتحدة دعت جميع الأطراف إلى تفادي التصعيد والامتناع عن أي عمل يمكن أن يهدد وحدة البلاد ومؤسساتها وسلامة الشعب الليبي ويشكل تهديدا للسلم والأمن الوطني والدولي ويمكن أن يعرقل، إجراء الانتخابات.