الكوني يدعو الاتحاد الأوروبي لعدم إعادة المهاجرين إلى ليبيا

الكوني يدعو الاتحاد الأوروبي لعدم إعادة المهاجرين إلى ليبيا

دعا نائب رئيس المجلس الرئاسي موسى الكوني دول الاتحاد الأوروبي إلى تحمل مسؤولياتها الأخلاقية، بعدم إعادة المهاجرين من البحر إلى ليبيا.

وطالب الكوني في مؤتمر صحفي، الاتحاد الأوروبي إلى العمل على خلق تنمية مكانية في الدول المصدرة للمهاجرين، مشيرا إلى أن ليبيا تتحمل تباعات الهجرة غير القانونية لوحدها.

وشدد الكوني على ضرورة مساعدة ليبيا في تكوين حرس حدودي صحراوي، ومنحه كافة الإمكانيات اللوجستية، حتى يتمكن من أداء المهام الموكلة إليه.

وعبّر نائب رئيس المجلس الرئاسي عن اعتذار الليبيين للأحداث التي تعرض إليها المهاجرون أثناء خروجهم من مركز الإيواء يوم الجمعة.

وذكر الكوني أنه جرى الاتفاق مع الحكومة، على إخلاء سبيل العائلات الموجودة بمراكز الإيواء، وعلاج المصابين، وعودة أصحاب المهن إلى سابق أعمالهم وذلك بعد التواصل مع صاحب العمل.

وأكّد الكوني أن المنظمة الدولية للهجرة، تعهدت بمنح المهاجرين بطاقات لجوء، ونقلهم للبلدان التي تريد استضافتهم، مشيرا إلى أن بعض السفارات أبدت رغبتها بعودة رعاياها.

وتابع الكوني بأنهم وفّروا سكنا للمهاجرين الذين ليس لديهم مكان يرجعون إليه بعد إخلاء سبيلهم، وأنهم ساعدوهم في البحث عن ذويهم الذين فقدوهم عند خروجهم من مركز الايواء.

وقد ذكرت وزارة الداخلية في بيان لها حول واقعة هروب أعداد من المهاجرين غير الشرعيين من مركز التجميع والعودة بغوط الشعال، أن تدافع وهروب المئات من المحتجزين تسبب في مقتل مهاجر واحد وإصابة عدد منهم، مؤكدة أنها تعاملت مع الموقف بمهنية ولم تستخدم القوة المفرطة.