النائب العام يؤكد ضعف أداء مأموري الضبط القضائي خلال السنوات الماضية

النائب العام يؤكد ضعف أداء مأموري الضبط القضائي خلال السنوات الماضية

قال النائب العام الصديق الصور إن واقع العمل خلال السنوات الماضية كشف عن ضعف أداء مأموري الضبط القضائي المتصل بسلطة البحث عن الجرائم ومرتكبيها وجمع الاستدلالات التي تلزم للتحقيق ورفع الدعوى الجنائية.

جاء ذلك في اجتماع له مع رؤساء النيابات الابتدائية الواقعة بدائرة مكتب المحامي العام طرابلس ومديري أمن طرابلس وتاجوراء وجنزور والقره بولي والنواحي الأربعة والزهراء ورؤساء مراكز الشرطة التابعة لها، حيث ناقشوا الإشكالات التي تحد من فاعلية عمل مديريات الأمن وغياب دور رؤساء مراكز الشرطة في حث رجال الضبط القضائي على تنفيذ الأوامر القضائية الصادرة عن النيابة العامة.

وأضاف الصور أن إحجام رجال الضبط القضائي عن ممارسة واجب الحصول على الإيضاحات وتثبيت الإجراءات المتعلقة بالبلاغات والشكاوى في المحاضر وإرسالها إلى النيابة العامة في المواعيد المقررة؛ أدى إلى ارتفاع عدد المقبوض عليهم من قبل الجهات الأمنية الأخرى؛ وهذا ما يستوجب منهم العمل على تسوية أوضاعهم وفق الجدول الزمني المحدد بنهاية شهر ديسمبر.

وأشار النائب العام إلى أن تسوية أوضاع المقبوض عليهم من قبل الجهات الأمنية الأخرى وفق الجدول الزمني الموضوع هو محل متابعة من قبله لتعلقه بالحقوق والضمانات المقررة في مرحلة ما قبل التحقيق والمحاكمة؛ وأشار إلى أنه لن يسمح باستمرار أي حالة خارج إطار الشرعية الإجرائية بعد انقضاء الأجل المحدد.