الكوني: استقرار الجنوب ضمان لاستقرار ليبيا ودول المنطقة

الكوني: استقرار الجنوب ضمان لاستقرار ليبيا ودول المنطقة

قال نائب رئيس المجلس الرئاسي موسى الكوني، إن أمن واستقرار الجنوب هو ضمان لأمن واستقرار البلاد ودول المنطقة.

الكوني وخلال لقاء جمعه مع سفير الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا خوسيه ساباديل، ورئيسة بعثة اليوبام نتالينا تشيا ذكر أن دعم حرس الحدود الليبي لا يجب أن يقتصر على الجانب الأمني فقط، وأنه يجب دعم مشاريع الإعمار، وخلق برامج إنمائية في الجنوب الليبي.

وبين الكوني أن دمج قوات الأمن وحرس الحدود المختلفة، في جسم أمني موحد، سيؤسس لقوة قادرة على حماية الحدود.

ومن جانبه، شدد سفير الاتحاد الأوروبى في ليبيا خوسيه ساباديل على أهمية العمل الإقليمي المشترك، لمواجهة التهديدات الأمنية في المنطقة، والحد من تدفق الهجرة غير الشرعية، ولضمان تحقيق الاستقرار في ليبيا وفي الجنوب.

واشارت رئيسة بعثة اليوبام نتالينا تشيا، إلى وجود برنامج نموذجي لتكوين وحدات مراقبة تشكل من شباب المناطق الحدودية، وتزويدها بالآليات الضرورية لإنجاز عمليات التتبع والمراقبة.

هذا وناقش الكوني مع سفير الاتحاد الأوروبى ورئيسة اليوبام خارطة الطريق المقترحة من الاتحاد الأوروبي لدعم الأمن والاستقرار، ومواجهة الهجرة غير الشرعية في مناطق الجنوب المحاذية لدول الجوار.

وتطرق اللقاء إلى دعم الاتحاد الأوروبي للعملية السياسية في ليبيا وإجراء الانتخابات في 24 من ديسمبر، ودعم ليبيا بكافة الجهود لإتمام الاستحقاق الانتخابي في موعده المقرر.