روسيا ومصر تدعوان إلى تعزيز الإطار التشريعي لانتخابات 24 ديسمبر

روسيا ومصر تدعوان إلى تعزيز الإطار التشريعي لانتخابات 24 ديسمبر

شدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره المصري سامح شكري على ضرورة تعزيز الإطار التشريعي للانتخابات الليبية ومواصلة العمل لتوحيد مؤسسات الدولة بما في ذلك القوات المسلحة.

جاء ذلك في اجتماع لهما بموسكو، حيث تبادلا وجهات النظر حول الوضع في ليبيا وكيفية المساعدة في تنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها قبل عام في جنيف، بما في ذلك التحضير لانتخابات 24 ديسمبر.

وأكد الطرفان أهمية انسحاب جميع القوات الأجنبية والمقاتلين والمرتزقة من البلاد على مراحل متزامنة لتجنب خطر الإخلال بتوازن القوى الحالي، والذي بفضله تم الحفاظ على وقف إطلاق النار لأكثر من عام.

وجدد سيرغي لافروف وسامح شكري دعمهما للدور المهم لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في دفع عملية التسوية الليبية وضمان دور المجتمع الدولي “على الأرض”، وفق ما نقلته وزارة الخارجية الروسية.