وزير الداخلية الإيطالي الأسبق: على أوروبا دعم الانتخابات في ليبيا

وزير الداخلية الإيطالي الأسبق: على أوروبا دعم الانتخابات في ليبيا

قال وزير الداخلية الإيطالي الأسبق ماركو مينيتي؛ إنه إذا لم تتحرك أوروبا بشكل عاجل، فسيكون من الصعب إجراء الانتخابات بليبيا في موعدها نهاية العام.

وأضاف مينيتي لصحيفة دي فيلت الألمانية، أن مخاطر تصاعد التوترات في ليبيا مجددا كبيرة جدا، إذا لم تجر الانتخابات في موعدها، موضحا أنه من الممكن تقسيم ليبيا إلى منطقتي نفوذ تركي وآخر روسي، بحسب تعبيره.

وأكد منيتي أن على أوروبا اقتراح ميثاق للهجرة والتنمية الاقتصادية مع تونس وليبيا، والتحرك بسرعة في هذا الاتجاه، ودعوة البلدين إلى تكثيف الحرب ضد المتاجرين بالبشر، وفق قوله.

وكان وزير الخارجية الايطالية لويجي دي مايو،قال في وقت سابق إن الوضع على الميدان في ليبيا ليس ممتازا، لكن المجتمع الدولي يدرك تماما أن الشعب الليبي يرغب في إجراء الانتخابات.
وحذر دي مايو في مقابلة صحفية بنيويورك على هامش انعقاد الدورة 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة، من خطر انزلاق البلاد إلى عدم الاستقرار، وهو ما قد يؤدي إلى تزايد خطر الإرهاب والهجرة غير النظامية وتفاقم الصراع أيضا، في حال لم تجر الانتخابات، وفق قوله.

وفي السياق نفسه، دعا رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي خلال كلمته في الدورة الـ76 للجمعية العامة للأمم المتحدة، المجتمع الدولي إلى العمل مع المؤسسات والشعب الليبي للتغلب على ما وصفه بالجمود الحالي، مشددا على ضرورة إجراء الانتخابات في 24 ديسمبر والتنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار.