الجزائر تحذر من تداعيات الانسحاب غير المدروس للمرتزقة من ليبيا

الجزائر تحذر من تداعيات الانسحاب غير المدروس للمرتزقة من ليبيا

حذرت الجزائر مما سمته التداعيات الخطيرة على أمن دول الجوار الليبي في حال حدوث انسحاب غير مدروس وغير مراقب للمرتزقة والأسلحة من الأراضي الليبية.

جاء ذلك في كلمة للمبعوث الخاص للخارجية الجزائرية المكلف بقضية الصحراء الغربية ودول المغرب العربي “عمار بلاني”، خلال اجتماع مجلس السلم والأمن للاتحاد الإفريقي، لبحث تأثير انسحاب القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا على منطقة الساحل والقارة الإفريقية، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية.

وشدد “بلاني” على “ضرورة أن يتم هذا الانسحاب بشكل تدريجي ومنظم وآمن برعاية الأمم المتحدة وبالتنسيق مع دول الجوار، معربا عن استعداد الجزائر لمرافقة الليبيين، وتمكينهم من الاستفادة من تجربتها الخاصة في مجال المصالحة الوطنية، مثلما التزم به مرارا رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.