نورلاند: واشنطن تهدف إلى مساعدة ليبيا في إجراء الانتخابات وإخراج المرتزقة

نورلاند: واشنطن تهدف إلى مساعدة ليبيا في إجراء الانتخابات وإخراج المرتزقة

قال السفير الأمريكي والمبعوث الخاص إلى ليبيا ريتشارد نورلاند إن الهدف الرئيسي للولايات المتحدة هو مساعدة الليبيين على إجراء انتخابات نزيهة تحظى نتائجها بقبول مجتمعي واسع، إلى جانب المساعدة في خروج القوات الأجنبية والمرتزقة من البلاد.

وأوضح نورلاند في تصريحات للشرق الأوسط أن ليبيا لديها حكومة مؤقتة واحدة، هي حكومة الوحدة الوطنية، وتتمثل مهمتها الأساسية في تمهيد الطريق لانتخابات 24 ديسمبر القادم، مشيرا إلى أن تصويت مجلس النواب على سحب الثقة منها لم يغير ذلك.

وأضاف نورلاند أن جميع الفاعلين في الساحة السياسية الليبية باتوا يدركون أن الانتخابات يجب أن تجرى في موعدها المحدد، ولا مجال للعودة إلى الوراء، متوقعا أن يبذل المجتمع الدولي وتحديداً الولايات المتحدة، أقصى جهد ممكن لدعم الانتخابات.

وفيما يتعلق بالطرح الأمريكي لإجراء الانتخابات على مرحلتين، قال السفير الأمريكي والمبعوث الخاص إلى ليبيا إن الليبيين وحدهم هم من يملكون تقرير مستقبلهم السياسي وكيفية الوصول إليه، سواء كانت جولة واحدة أو اثنتين وفق تعبيره.

وأوضح نورلاند أن واشنطن حاولت في إطار دعمها للعملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة تسليط الضوء على بعض الاقتراحات والحلول الوسط التي اعتبرت مفيدة من بين جملة رؤى وأفكار طرحتها مختلف الأطراف الليبية.

ونفى نورلاند أن يكون لبلاده مرشح في الانتخابات الرئاسية الليبية ستتجه لدعمه، مؤكداً حق الشعب الليبي بمفرده في اختيار من يقوده بالمستقبل بعيداً عن أي تدخلات خارجية، وأشار إلى أن رحيل المرتزقة والقوات الأجنبية هدف يتقاسمه معظم الليبيين.

وقال نورلاند إن الطريقة والكيفية الواجب اتباعها لتحقيق هذا الهدف تظل مهمة رئيسية في مقدمة أولويات عمل السلطة الليبية، والولايات المتحدة ستواصل العمل مع الشركاء الليبيين والدوليين من أجل إخراج هؤلاء المرتزقة حتى تستعيد ليبيا سيادتها.

وشدد السفير الأمريكي على أهمية أن تتشكل حكومة ليبية قوية وقادرة على فرض السيطرة الكاملة على حدودها وأن تتكفل بتوفير النمو الاقتصادي والاستقرار السياسي المطلوب لمنع الأنشطة الإرهابية والمتطرفة من التجذر وفق تعبيره.