دي مايو يحذر من محاولات جارية لتقويض الانتخابات في ليبيا

دي مايو يحذر من محاولات جارية لتقويض الانتخابات في ليبيا

قال وزير الخارجية الإيطالية لويجي دي مايو، إن ليبيا لم تعد اليوم في حاجة إلى قوات عسكرية بل إلى انتخابات 24 ديسمبر، محذرا من وجود مخربين يحاولون تقويض هذه الانتخابات، ولكن إذا أراد الشعب الليبي إجراءها فعليهم المساعدة، وفق تعبيره.

وشدد دي مايو في مقابلة تلفزيونية، على أن مسألة إرسال عسكريين إيطاليين إلى ليبيا لم تعد مطروحة في الوقت الراهن، ولكن ذلك كان ممكنا عندما طلب رئيس حكومة الوفاق السابقة فايز السراج من إيطاليا إرسال قوات للدفاع عن طرابلس ضد حفتر، لكنهم الآن في مرحلة أخرى، وفق قوله.

وأكد دي مايو بحسب وكالة نوفا الإيطالية للأنباء، أنهم الآن يريدون إخراج القوات الأجنبية مثل التركية، وفاغنر الروس، والمرتزقة الأجانب المنتشرين في البلاد.

وأوضح وزير الخارجية الإيطالية، أنه قبل عام ونصف كان تصور أن يكون للبلاد حكومة وحدة وطنية مجرد حلم، لكنها موجودة اليوم، مضيفًا أن الدبلوماسية الإيطالية تعمل مع الأمم المتحدة للوصول إلى الانتخابات.