تونس تؤكد التزامها بدعم مسار التسوية السياسية في ليبيا

تونس تؤكد التزامها بدعم مسار التسوية السياسية في ليبيا

أكّد وزير الخارجية التونسية عثمان الجرندي التزام بلاده الثابت بمواصلة دعم مسار التسوية السياسية في ليبيا، بعيدا عن أيّ مصالح ضيقة وفق تعبيره.

وشدد الجرندي في لقاء مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش على هامش الدورة 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة، على أهميّة مساعدة الليبيين في تنفيذ الاستحقاقات القادمة خاصّة الانتخابات التشريعية والرئاسية المقرّرة في 24 ديسمبر 2021.

وفي سياق متصل، شارك الجرندي في الاجتماع الوزاري الإفريقي حول مسار التسوية السياسية في ليبيا الذي دعا له رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي، حيث أكد أهمية دور الاتحاد الافريقي ودول الجوار في دعم مسار المصالحة الوطنية وتشجيع الحوار بين الليبيين، والإعداد للانتخابات.

وجدّد الجرندي حرص تونس على مواصلة الانخراط الفاعل في الجهود الأمميّة والدولية والإقليمية لدعم مسار التسوية السلمية، بما يكفل تحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا ويساعد على تجاوز الوضع الراهن واستعادة دورها ومكانتها الفاعلة على الساحتين الإقليمية والدولية.

وأكدت الوفود المشاركة في الاجتماع ضرورة خروج المقاتلين الأجانب والمرتزقة من ليبيا في أقرب الآجال لما تمثله من تهديد للأمن والاستقرار في ليبيا والمنطقة، خاصة منها دول الساحل، ودعوا إلى تعزيز التعاون والتنسيق بين دول الجوار لمكافحة هذه التحديات الإقليمية المشتركة.