النائب العام يعلن القبض على شبكة مهربين للبشر

النائب العام يعلن القبض على شبكة مهربين للبشر

أعلن مكتب النائب العام القبض على شبكة تهريب مهاجرين؛ مؤكدا أن النيابة العامة أمرت بحبسهم احتياطيا على ذمة القضية لنقلهم مهاجرين غير نظاميين إلى داخل البلاد، ما أدى إلى وفاة عدد منهم.

وأوضح مكتب النائب العام في بيان أن عملية القبض جاءت بعد تحقيق نيابة الكفرة في بلاغ مقدم من المهاجر محمد آدم، مفاده وفاة عدد من المهاجرين قرب الحدود الليبية السودانية.

وأوضح مكتب النائب العام أن المهاجرين الذين بلغ عددهم ثمانية وعشرين، هم من جمهورية السودان، ونقلوا إلى الداخل الليبي مقابل مبالغ مالية؛ ليتخلى الجناة عن أربعة عشر منهم في وسط الصحراء دون زاد أو وسائل تساعدهم على العبور، ما تسبب في وفاة ستة مهاجرين، بينما تاه البقية في الصحراء.

وكان النائب العام الصديق الصور قد بحث في وقت سابق مع رئيس جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية ورؤساء النيابات الابتدائية في اجدابيا والكفرة والعجيلات وبني وليد والزاوية وغريان وسبها وشمال طرابلس ملف الهجرة غير الشرعية وتداعياتها على الوضع الاقتصادي والاجتماعي والأمني.

وأشار النائب العام إلى التحقيقات التي أظهرت تنامي ظاهرة تنظيم الهجرة غير الشرعية على نطاق واسع لأجل تحقيق منافع مادية غير مشروعة من قبل القائمين عليها، وأضاف أن نشاط الجمعيات والمنظمات القائمة على تنظيم عمليات الهجرة قد استطال ليشمل الاتجار بالبشر والاتجار بالأعضاء البشرية وغسل الأموال وتمويل التنظيمات المحظورة.

وفي سياق آخر، وفي إطار متابعة النيابة العامة للإجراءات الإدارية ذات الصلة بالتحقيقات التي تم إجراؤها في الجرائم المتعلقة بالتهريب وغسيل الأموال وإساءة استعمال سلطات الوظيفة والتهرب الجمركي والضريبي، بحث الصور مع وزير المالية مسألة رفع نسق العمل للتصدى لهذه الجرائم.