المنفي وغوتيرش يبحثان ملف المرتزقة والتطورات في البلاد

المنفي وغوتيرش يبحثان ملف المرتزقة والتطورات في البلاد

بحث رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش؛ بحث ضرورة العمل على خروج المقاتلين الأجانب لضمان استقرار ليبيا ودول الجوار، إلى جانب آخر تطورات الأوضاع في ليبيا.

وأثنى المنفي خلال لقائه غوتيرش بنيويورك على جهود الأمم المتحدة، في دعم الحوار السياسي الليبي، لإعادة الاستقرار في البلاد والمساعدة على نجاح العملية السياسية.

بدوره أكد الأمين العام ضرورة إجراء الانتخابات في موعدها نهاية العام الجاري، مرحبا في الوقت ذاته بمسارات الحوار التي يقودها المجلس الرئاسي، بين جميع الأطراف.

من جهته أكد وزير الخارجية الصيني “وانغ يي” دعم بلاده لجهود المجلس الرئاسي والحكومة، لإكمال العملية السياسية في وقتها، ورفضها لأي تدخل خارجي في عملهم.

وقال “وانغ يي” في اتصال له مع رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي، إن بلاده تعمل على تمديد عمل البعثة ومساعدتها، وعلى رفع الحظر عن الأموال المجمدة، مطالبا بالتنسيق معهم لإرسال أربعمئة ألف جرعة من لقاح كورونا إلى ليبيا.

من جهته أكد المنفي عدم انحياز الصين لأي طرف بعينه، وهو ما يساعدها على العمل في كامل البلاد، داعيا إلى عودة شركاتها في المدة القادمة، بدوره أكد الوزير الصيني استعدادهم لدعم إعادة الإعمار والبنية التحتية وفق الاتفاقيات المبرمة مسبقا.