المنفي يدعو من نيويورك جميع الأطراف إلى تقديم تنازلات للحفاظ على العملية السياسية

المنفي يدعو من نيويورك جميع الأطراف إلى تقديم تنازلات للحفاظ على العملية السياسية

قال رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي إن ليبيا تشهد مرحلة مفصلية، إما النجاح نحو التحول الديمقراطي عبر إجراء انتخابات حرة ونزيهة وشفافة، وإما الفشل والعودة إلى مربع الانقسام والصراع المسلح.

وأضاف المنفي في كلمة له أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أن مشكلة إخراج القوات والمرتزقة الأجانب من البلاد مازالت تشكل تحدياً حقيقياً، ودعا المجتمع الدولي للاضطلاع بمسؤولياته لدعم الجهود الجارية في هذا الشأن، حتى تجرى الانتخابات بصورة آمنه وحرة ونزيهة وشاملة.

وأوضح المنفي أن هناك تحديات حقيقية تدفع للتفكير في خيارات أكثر واقعية وعملية، لتجنب مخاطر الانسداد في العملية السياسية التي قد تقوض الاستحقاق الانتخابي، وأعلن عن إطلاق دعوة تتضمن عدداً من العناصر والخطوات التي تهدف إلى الحفاظ على العملية السياسية، وتجنب البلاد الدخول في تعقيدات أزمة جديدة.

وقال رئيس المجلس الرئاسي إن دعوته ترتكز على اجتماع الأطراف المعنية ممثلة في قيادات المؤسسات السياسية والعسكرية المعنية، لتيسير الوصول إلى توافق حول ضمانات فاعلة للحفاظ على العملية السياسية، وإجراء انتخابات آمنة وشفافة ونزيهة ومقبولة النتائج، وأكد أن هذا المسار يتطلب تنازلاً من الجميع.