صحيفة قبرصية: طائرة يشتبه في نقلها أسلحة إلى حفتر ستخضع للتفتيش الأممي

صحيفة قبرصية: طائرة يشتبه في نقلها أسلحة إلى حفتر ستخضع للتفتيش الأممي

كشفت صحيفة “فيلنيوز” القبرصية أن طائرة متوقفة في قبرص تنتظر التفتيش من قبل خبراء الأمم المتحدة في مهمة لتعقب منتهكي حظر السلاح المفروض على ليبيا.

وأوضحت الصحيفة أنه من المتوقع أن يصل الخبراء الأمميون في نوفمبر القادم لفتح حظيرة مغلقة في مطار بافوس الدولي وتفقد طائرة من طراز T-Birdيعتقد أنها استخدمت في نقل شحنات أسلحة محظورة إلى ليبيا، وقالت إن مراقبة الحركة الجوية القبرصية ليس لديها سجلات لهذه الطائرة التي هبطت على الجزيرة.

وأكدت “فيلنيوز” أن الطائرة التي تم تسجيلها لدى السلطات الصربية كطائرة غير تجارية، سافرت إلى الأردن في يونيو 2019، فيما ذكرت تقارير استقصائية أنه تم إزالة أجزاء منها وتعديلها وانتهى بها الأمر في حظيرة طائرات في مدينة بافوس الساحلية بعد أن هبطت سابقا في مطار لارنكا الدولي بشكل عاجل.

ووفقا لهذه التقارير فقد تم تسجيل T-Bird في صربيا وتديرها شركة Gas Aviation التي اتصل بها “طيار إنجليزي” وطلب منها خدمة الطائرة في قبرص، وقالت الصحيفة القبرصية أن محققي الأمم المتحدة تعقبوا الطائرة التي كانت ضمن مخطط بقيمة 80 مليون يدفعها خليفة حفتر لمؤسسة شركة بلاك ووتر الأمريكية إريك برنس مقابل تزويده بالسلاح وتقديم خدمات أخرى.

وقالت صحيفة “فيلنيوز” إن خبراء الأمم المتحدة حريصون على الوصول إلى أوراق التسجيل في حظيرة الطائرات في مدينة بافوس لمعرفة من قد يكون على اتصال بالطائرة، وكشفت أن حظيرة الطائرات مملوكة ملكية خاصة دون توفر أي معلومات إضافية، مشيرة إلى أن سلطات الطيران المدني في قبرص تحتفظ حاليا بملف يخص الطائرة فيما تجري وزارة الخارجية محادثات مع مسؤولي الأمم المتحدة بشأن هذه المسألة.