حركة بطيئة في اليوم الأول لإعادة فتح معبر راس جدير

حركة بطيئة في اليوم الأول لإعادة فتح معبر راس جدير

شهدت بداية إعادة فتح معبر رأس الجدير حركة بطيئة للمسافرين في الاتجاهين، خلال اليوم الأول من إعادة افتتاح المعبر الرابط بين ليبيا وتونس وذلك بعد إغلاقه لأكثر من شهرين.

هذا وقد اصطفت أكثر من 100 شاحنة تنتظر من الجانب الليبي للمرور، وهي مخصصة لتجارة المواد الغذائية، حيث يمثل كل من معبري رأس الجدير والذهيبة شريان حياة، تنشط من خلاله حركة العديد من التجار المحليين التونسيين، ويتنقل عبره الليبيون نحو تونس للعلاج والسياحة فضلا عن كونه ممرّا للسلع وعمليات التصدير.

وكانت السلطات الليبية والتونسية، قد أعلنت يوم الجمعة في قرار متزامن فتح الحدود بين البلدين، بعد الاتفاق على بروتوكول صحي مشترك، يتم العمل به من الجانب الليبي والتونسي على حد السواء.