المجلس الرئاسي: دعم واشنطن مهم للحد من التدخلات الخارجية

المجلس الرئاسي: دعم واشنطن مهم للحد من التدخلات الخارجية

قال نائبا المجلس الرئاسي موسى الكوني وعبد الله اللافي، إن المجلس يتطلع إلى شراكة استراتيجية حقيقية مع الولايات المتحدة تبدأ بالمساعدة في إجراء الاستحقاق الانتخابي في موعده المحدد.

جاء ذلك خلال لقاء لهما مع وفد أمريكي برئاسة مستشار وزارة الخارجية الأمريكية، “ديريك شوليت”، وأكدا أنه بوجود الولايات المتحدة كشريك أساسي في حل الأزمة الليبية، ستكون هناك فرصة حقيقية لإعادة الاستقرار في ليبيا، والحد من التدخلات الخارجية.

واقترح اللافي والكوني، اجتماع جميع الأقسام السياسية، من أجل التوافق لتجاوز الخلافات حول قانون الانتخابات والقاعدة الدستورية، لضمان قبولهم المشاركة في العملية السياسية، بنتائج الانتخابات، وبضمانات دولية.

ومن جهته أكد مستشار وزارة الخارجية الأمريكية، دعم بلاده للمسار السياسي والتعاون من أجل الانتخابات في ديسمبر المقبل، داعيا كل الأطراف المحلية والدولية للدفع نحو التوافق للوصول إلى هذا الاستحقاق الذي سيعبر بليبيا إلى مرحلة جديدة.

وأضاف شوليت، أن بلاده ستعمل على تحقيق اجماع دولي، يعزز إقامة الانتخابات وفق خارطة الطريق، مؤكدا ضرورة أهمية خروج كل المرتزقة والقوات الأجنبية من البلاد، حتى تقام انتخابات حقيقية وعادلة وشفافة، ويقبل بنتائجها الجميع.

No description available.