بوريل: يجب إنهاء الفترة الانتقالية في ليبيا من خلال انتخابات 24 ديسمبر

بوريل: يجب إنهاء الفترة الانتقالية في ليبيا من خلال انتخابات 24 ديسمبر

شدد الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية والأمنية جوزيب بوريل على أهمية إنهاء الفترة الانتقالية الحالية في ليبيا في 24 ديسمبر القادم عبر إجراء الانتخابات.

وأضاف بوريل في تقرير عبر مدونته الشخصية بعنوان ” ليبيا عند مفترق طرق”، أن الطريق نحو الانتخابات محفوف بكل أنواع الصعوبات والمعارضات وفق تعبيره، وقال ستكون هناك حاجة إلى جهود كبيرة من قبل أصحاب المصلحة المحليين والدوليين للتأكد من أنها تتم بطريقة حرة وعادلة وذات مصداقية وأن الجميع سيقبل النتائج.

وأكد بوريل أن مصير ليبيا لديه القدرة على التأثير على المنطقة بأكملها سواء من الناحية الإيجابية أو السلبية، وقال إن المخاطر التي يشكلها عدم الاستقرار في ليبيا واضحة للغاية مع عدد الأسلحة المتداولة وإمكانية أن تصبح مناطقها الشاسعة غير الخاضعة للرقابة ملاذات آمنة للإرهاب والجريمة المنظمة وفق تعبيره.

إعمار ليبيا يحتاج 100 مليار دولار

و أوضح المسؤول الأوروبي أن إعادة إعمار ليبيا تحتاج إلى استثمارات تبلغ حوالي 100 مليار دولار، وأشار إلى أن دراسة حديثة لـ “الإسكوا” تقدر أن إجمالي المكاسب للمنطقة من السلام في ليبيا ستبلغ أكثر من 160 مليار دولار خلال الفترة 2021-2025، حيث ستنخفض البطالة بحوالي 6% في تونس و 9% في مصر و 14% في السودان.

وأكد جوزيب بوريل أن السلام في ليبيا سينعكس على مسألة الهجرة غير النظامية، مشيرا إلى أن البلاد استضافت حوالي 2.5 مليون عامل أجنبي قبل اندلاع الثورة وبحسب التقديرات هناك حاجة إلى 3 ملايين يد عاملة في السنوات القادمة لإعادة الإعمار، وقال إن التحويلات المالية بلغت 3 مليارات دولار في عام 2013، واستفادت منها مصر وتونس بشكل شبه حصري.